Me and You

اهلا بك عزيزي الزائر في المنتدى لتواصل والتفاعل بشكل اكبر يسرنا تسجيلك معنا في المنتدى
Me and You

منتدى تعليمي, ثقافي , ابداعي , لي ولك , ويناقش مواضيع الساعة


    زهرة البابونج

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 08/04/2011
    العمر : 29

    زهرة البابونج

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أبريل 25, 2011 2:42 pm


    نبات حولي من فصيلة المركبات يوجد في الحقول وعلى جوانب الطرق في المناطق الحارة ويتراوح ارتفاعه بين 15 --> 50 سم .
    ساقه متفرعه وأوراقه طويله ومجنحة وأزهاره بيضاء . ولزهرة البابونج رائحة عطرية تميز العشبة عن اعشاب تشبهها لا رائحة لها .
    أما المواد الفعالة فيها فتحتوي على 1% زيت أساسي يحتوي على الكامازولين الأزرق وغيره .. ويستعمل مسحوق الأزهار من الخارج لمعالجة الالتهابات الجلديه والقروح والجروح في الفم والتهاب الأظافر .
    كما يستعمل بخار مغلي الأزهار للاستنشاق في حالة التهاب المسالك الهوائيه ومستحلب الأزهار من الخارج يفيد لغسل العيون المصابه بالرمد ولعمل غسل للتقيحات الجلديه بشكل عام .
    أما مغلي البابونج فهي مفيد لحالات الاضطرابات الهضميه ومضاد التقلصات .. وقد شاع استخدام البابونج في مستحضرات التجميل الطبيه .
    الأمراض التي يمكن أن يعالجها البابونج:
    يجب أن لا نستغني عن البابونج في منزلنا، بأي حال من الأحوال، حيث يمكننا استخدامه في الإسعافات الأولية في حالة الإسهال أو المغص المعدي والمعوي، ومغص المرارة، وليصنع منه شاي قوي ويشرب في هذه الحالة على جرعات، وهو كثير الفائدة في تخفيف آلام الطمث. كما يساعد البابونج على طرد الغازات المتولدة في الأمعاء، وتهدئة الأعصاب.
    وتصف الكتب الطبية أيضا استخدام شاي البابونج في معالجة القرح المعدية، ويلعب الأزولين هنا دورا هاما في شفائها، وتسلك في معالجة القرح المعدية بالبابونج طريقة خاصة، بأن يتناول المصاب شاي البابونج ثم يستلقي مدة خمس دقائق على ظهره ومثل ذلك على جانبه الأيسر، ثم على بطنه وأخيرا على الجانب الأيمن، فيضمن بذلك مرور شاي البابونج على مختلف جدران المعدة. ولا بد من اتباع هذا النظام لأن الشاي يغادر المعدة بسرعة إذا ما ظل المريض منتصبا بعد تناوله. ويمكن أيضا تناول المستخلصات وبعض العقاقير الأخرى التي يصفها الطبيب لهذه الغاية واتباع نفس طريقة الاستعمال.
    وإذا ما جرى تناول البابونج بصورة مركزة مدة طويلة، أمكن بذلك شفاء التهابات الأمعاء التي تعود غالبا إلى عوامل وأزمات نفسية.
    ويمكن استخدام أبخرة البابونج في معالجة النزلات الصدرية والرشوحات الرئوية. وهنا يسخن الماء في قدرعلى النار ويلقى فيه شئ من البابونج، ثم يغطى الرأس مع القدر بقطعة كبيرة من القماش ويبدأ المريض في استنشاق بخار البابونج مدة ربع ساعة على الأقل، فيقوم البابونج بقتل هذه الجراثيم ورفع الالتهابات.
    ويستخدم ماء البابونج في معالجة العينين وغسلهما جيدا، ولكن ينصح الحذر واستشارة الطبيب قبل الإتيان بذلك.
    وإذا ما أريد توضيب شاي البابونج، فيجب أن لا يغلى في الماء، بل يصب الماء الغالي فوقه ثم يصفى ويؤخذ. وقد أثبتت الفحوص الأخيرة بأن هذه الطريقة أحسن الطرق لاستخراج أكبر كمية ممكنة من مادة الأزولين وغيرها من المواد النافعة الأخرى الموجودة في البابونج.
    ولا يجب الإكثار من تناول شاي البابونج، لأن ذلك يؤدي في هذه الحالة إلى عكس المفعول، فيشعر الشخص بثقل في الرأس وصداع عند القيام بتحريك الرأس، ويستولي عليه الألم، في كل مرة يهتز بها جسمه، وتعتريه الدوخة والعصبي، وحدة المزاج والأرق، أي أنه تنتابه جميع تلك العوارض التي يوصف البابونج في مكافحتها.
    وقد استُخدمت كمادات البابونج، التي تشرب بماء البابونج المستحصل عليه بعد صب أربعة إلى خمس ليترات من الماء الحار على حقنتين من أزهاره، في معالجة المغص وغير ذلك بعد وضعها فوق المعدة.
    هل هناك محاذير من استعماله؟
    نعم يجب عدم استخدام البابونج من قبل الناس الذين يعانون من الحساسية.
    البابونج لا يحضر ولا يخزن بآنية الحديد ولا يجمع بينه وبين أدوية تحتوي على الحديد لأنه يحوي مادة التانين واذا جمع مع الحديد يولد مادة سامه .
    البابونج لا يستخدم اكثر من 14 يوم 3 مرات يوميا لأنه مهدئ قوي ، وهو يضعف الباه بشكل ملحوظ ، وقد يصاب المستخدم بالغثيان .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 3:54 pm